"تراثي! هويتي!" رحلة ميدانية في فرنسا
15 Jul 20

قام ممثلوا السلطات المحلية، وشركاء المشروع، واعضاء الوزارة الفلسطينية بمجموع 31 شخص بالسفر إلى فرنسا في رحلة مدانية للحفاظ على التراث والترويج له من تاريخ 3 فبراير 2020 إلى تاريخ 9 فبراير 2020. وكانت التجارب التي قامت بها المجموعة تتعلق بجوانب مختلفة من صيانة الشعب الفرنسي للمواقع الأثرية والحفاظ عليها والترويج لها. وتمكنت المجموعة من السفر عبر أنحاء مختلفة من فرنسا مع التركيز بشكل واضح على الجوانب المختلفة للحفاظ على المواقع التراثية، ومن خلال الاجتماع مع المنظمات الفرنسية والسلطات المحلية، تمكنت المجموعة من بناء شبكة موسعة وتبادل الخبرات حول الموضوعات المشتركة. وتم تحقيق مستوى من التفاهم بين التماسك الاجتماعي والحفاظ على التراث من أجل تحسين القدرات على إدارة التراث العام داخل البلد المختص. ومن خلال الزيارات والاجتماعات مع الممثلين الفرنسيين الرئيسيين في هذا المجال وورش العمل ومناقشات المائدة المستديرة والرحلات الميدانية، اكتشف الممثلون الفلسطينيون الذين حضروا الرحلة أهمية هذه الأنواع من التبادلات ويواصلون الآن العمل على تحسين الحفاظ على التراث وتعزيزه داخل فلسطين.

 

تم عرض تقرير مصور بثه تلفزيون فلسطين على الحضور:

https://www.facebook.com/palestinethismorning/videos/vb.797049760366435/1072888939711843/?type=2&theater

اشترك في قائمتنا البريدية
تواصل معنا